البنغول أو أم قرفة كل ما تريد معرفته عن هذا الحيوان الثديي المتقشر

البنغول أو أم قرفة كل ما تريد معرفته عن هذا الحيوان الثديي المتقشر

  البنغول أو أم قرفة كل ما تريد معرفته عن هذا الحيوان الثديي المتقشر


البنغول هو مجموعة من الثدييات الأفريقية والآسيوية المغطاة بحراشف صلبة وخشنة، ويجتمع حول نفسه مثل الكرة للدفاع عن نفسها ، وهو للأسف أكثر الحيوانات تعرضًا للاتجار في العالم.



1) تعريف البنغولين أو أم قرفة


تعتبر البنغولين من آكلات الحشرات، حيث يستخدمون مخالبهم لاقتحام أعشاش النمل والنمل الأبيض ،مما يدفع بعض الناس إلى تسميتها آكلات النمل المتقشرة ، ويستخدمون ألسنتهم الطويلة اللزجة لتقطيع الحشرات ، ويبقى البنغول الصغير مع أمه لمدة تتراوح مابين الثلاثة و الأربعة أشهر متشبثًا بذيله أثناء بحثه عن الحشرات.




البنغول أو أم قرفة كل ما تريد معرفته عن هذا الحيوان الثديي المتقشر




ويسمى البنغول أيضا آكل النمل الحرشفي أو أم قرفة نسبةً إلى غطاء جسمها القشري والحراشف المتراكمة فوق بعضها البعض، التي تغطي معظم أجزاء الجسم ويتحكم فيها بعضلات خاصة داخل نسيج الجلد،و يستخدمها كسلاح للحماية عند مواجهته للخطر، حيث يلتف حول نفسه كالكرة فتبرز تلك القشور الصلبة ذات الحواف الحادة التي تسبب جراحا غائرة ومميتة لأي شيء يقع بين براثنها.



2) عدد أنواع البنغولين الموجودة


هناك ثمانية أنواع من البنغول في جميع أنحاء العالم، وهي تتألف من البنغول الصيني ، البنغول الهندي ، البنغولين سوندا والبانغولين الفلبيني ، التي تعيش في آسيا ، والبنغولين أبيض البطن ، البنغول ذو البطن الأسود ، البنغولين العملاق وبنغولين تيمنك ، والتي توجد في أفريقيا.



يمكن العثور على أربعة من الأنواع في 17 دولة عبر نطاق آسيا ، وأربعة في 31 دولة في جميع أنحاء إفريقيا، وتحتل البانغولين مجموعة متنوعة من الموائل بعضها شجري أو شبه شجري،وهو يتسلق بمساعدة ذيله ما قبل الإمساك بشيء ، في حين أن البعض الآخر يسكن على الأرض،كما أن هناك بعض الأنواع الأخرى مثل البنغول الصيني و بنغول الأرض Temminck ينام في الجحور تحت الأرض أثناء النهار، وأما البنغول ذو البطن البيضاء و البنغول سوندا يتميزون بتسلق الأشجار وكذلك النوم فوقها، وتحفر البنغولين جحور بأرجلها الأمامية القوية ومخالبها مستخدمة ذيولها وأرجلها الخلفية للدعم والتوازن..




3) يمكن للبانغولين البالغ أن يأكل 70 مليون حشرة كل عام


 يعيش البنغول في الغالب على نظام غذائي من النمل وكذلك النمل الأبيض ، الذي قد يكمله بمختلف اللافقاريات الأخرى بما في ذلك يرقات النحل والذباب والديدان وديدان الأرض والصراصير، بحيث هذا النظام الغذائي المتخصص يجعل من الصعب للغاية تربيتها أو أسرها ، لأنهم غالبًا ما يرفضون أنواع الحشرات الغير مألوفة أو يمرضون عند إطعامهم طعامًا غريبًا. 



يحدد البنغول البري أعشاش الحشرات باستخدام حاسة الشم المتطورة، يحفرون على النمل والنمل الأبيض بشراهة من التلال والجذوع والأشجار الساقطة بمخالبهم ، ويستخدمون ألسنتهم اللزجة الطويلة للغاية لالتقاطها وأكلها.




تمنح شهية البنغول في إلتهامه للحشرات دورًا مهمًا في نظامها البيئي لمكافحة الآفات، وتشير التقديرات إلى أن البنغول البالغ يمكن أن يستهلك أكثر من 70 مليون حشرة سنويًا ، كما أن البنغول يمتلك عضلات خاصة، بحيث يمكنه غلق فتحات أنفه وآذنيه لحماية نفسه من مهاجمة الحشرات ،كما ولديهم أيضًا عضلات خاصة في أفواههم تمنع النمل والنمل الأبيض من الهروب بعد الأسر.



4) مدة عيش البنغولين


يبدأ موسم التزاوج للبانغولين في الخريف ، مع بداية شهر سبتمبر ، فمدة الحمل عند الأنواع الهندية تصل إلى 70 يومًا ، وعند السحالي والسهوب ذات اللون الأبيض قد تصل حتى 140 يومًا ، فالسحالي الإفريقية يمكنها فقط وضع مولود واحد في العام ، عكس نظيرتها الأسيوية التي قد تصل إلى الثلاثة كل عام ،يبلغ وزن الصغار حوالي 400 جم بحيث يصل طولهم إلى 18 سم.




بعد بضعة أيام من الولادة تكون قشور الأشبال ناعمة ومتينة، وفي الأسبوع الثالث يتشبث الصغار بذيل الأم حتى يبلغوا أشدهم ليحصلوا على الاستقلال ، وعند بلوغهم الشهر الأول يبدأون بأكل الحشرات المغذية ، وفي حالة الخطر تتجول الأمهات حول الصغار لحمايتهم ، وعندما تبلغ البنغولين حوالي سنتين تصل إلى مرحلة البلوغ وتنضج جنسيا.




تستمر حياة البنغولين لمدة 14 عامًا تقريبا ،كما حاول اختصاصيو التكاثر زيادة نسل البنغولين وإطالة عمر هذه السحالي المدهشة ، ولكن هناك العديد من الصعوبات في الحصول على ذرية صحية من هذه الحيوانات النادرة.




كثير من الناس يعرفون البنغولين في الصورة ولكن الشيء الرئيسي هو الحفاظ عليها في البيئة الطبيعية بحيث لا ينقطع تاريخ وجودها القديم بسبب خطأ بشري.


5) البنغولين أكثر الثدييات اتجارًا في العالم


إنها بالتأكيد واحدة من الثدييات الأكثر تعرضًا للاتجار في آسيا ، وبشكل متزايد في إفريقيا بحيث يزداد الطلب على البنغول في دول مثل الصين وفيتنام ، كما وتعتبر لحومهم طعامًا شهيًا وتستخدم موازين البنغول في الطب التقليدي والعلاجات الشعبية.





فبناءً على المضبوطات المبلغ عنها بين عامي 2011 و 2013 ، قُتل ما يقدر بـ : 233،980 بنجولين ، وهو ما يمثل فقط قمة التجارة، بحيث وضح بعض الخبراء أن المضبوطات لا تمثل سوى 10 في المائة من الحجم الفعلي للبانغولين في التجارة غير المشروعة في الحياة البرية ، وأكدو أيضا أن جميع أنواع البنغول الثمانية محمية بموجب القوانين الوطنية والدولية ، ولكن لا يزال هناك تزايد في التجارة الدولية غير المشروعة في البنغول.


google-playkhamsatmostaqltradent