حقائق ومعلومات رائعة عن فأر الكنغر أو الجربوع

حقائق ومعلومات رائعة عن فأر الكنغر أو الجربوع

جرذ الكنغر ليس قريبًا مباشرًا للجرذ البني الغازي أو الجرذ "النرويجي" ولا ينشر المرض أو يؤذي المحاصيل. حيث تعيش هذه القوارض الليلية في مناطق قاحلة مفتوحة ذات إمكانات قليلة جدًا للزراعة ،وتعيش فئران الكنغر في المناطق القاحلة غرب وجنوب غرب الولايات المتحدة. يعيش معظم 22 نوعًا مختلفًا من جرذ الكنغر في كاليفورنيا ، على الرغم من وجود نوعين يعيشان في صحراء الحوض العظيم، و يفضلون المراعي والتربة الثقيلة التي تدعم جحورهم وأنظمة الأنفاق.


1) تعريف ووصف فأر الكنغر

  • تعتبر فئران الكنغر نوعًا من القوارض الصحراوية ذات قدمين في أمريكا الشمالية مع ذيل معنقدة, وفئران الكنغر لها رؤوس وأعين كبيرة وأطراف أمامية قصيرة تستخدمها فقط عند عبور المسافات القصيرة، وأرجل خلفية طويلة جدًا. 
فأر الكنغر،الجربوع،جرد الكنغر












  • تحتوي فئران الكنغر على أكياس خد خارجية مبطنة بالفراء تفتح بجانب الفم ويمكن إفراغها للتنظيف، وتعتبر فئران الكنغر متوسطة الحجم ، وتزن من حوالي 35 إلى 180 جرامًا ، ويبلغ طول جسمها من 10 إلى 20 سم (4 إلى 8 بوصات) وذيلها بنفس الطول.

  • الفراء ناعم وكثيف وحريري ويتراوح لونه من الرملي إلى البني الغامق مع علامات وجه بيضاء، وشريط أبيض على كل ورك وأجزاء سفلية بيضاء.

  • ذيل فأر الكنغر المشعر يحمل خصلة بيضاء أو بنية بارزة ويوازن الجسم أثناء الحركة، تقفز فئران الكنغر على أرجلها الخلفية لمسافة تصل إلى مترين تقريبا عند الحاشية وتستخدم أرجلها الأمامية فقط عند عبور مسافات قصيرة كما و يحافظون على نظافة فروهم بالاستحمام في الرمال الناعمة ؛ 

2) نظام غذاء فأر الكنغر

 الأطعمة الرئيسية لجرذان الكنغر هي البذور والأعشاب، كما أنها تتغدى أيضا على بعض أنواع الحشرات وغيرها من النباتات الخضراء.

 وتجمع فئران الكنغر البذور عمومًا مستخدمة خدودها لتخزينها مؤقتًا.ط، ثم يقومون بتخزين البذور في جحورهم للإستهلاكها في وقت لاحق.


3) سلوكيات فأر الكنغر  

 أحد السلوكيات التي تجعل فئران الكنغر فريدة من نوعها هي أنها لا تشرب الماء أبدًا. إنهم قادرون على استخراج كل المياه التي يحتاجونها من البذور والأعشاب التي يأكلونها. بولهم شديد التركيز وينتجون برازًا جافًا جدًا. كما أنها قادرة على الحفاظ على المياه عن طريق تكثيف الرطوبة في الممرات الأنفية.


 كما تعتبر  فئران الكنغر من قوارض ليلية ، وتبقى في جحورها معظم اليوم. هذه طريقة أخرى للحفاظ على المياه. بالبقاء بعيدًا عن الحرارة ، لا يفقدون الماء عن طريق التعرق أو اللهاث، هم حيوانات منعزلة ويحفرون جحورهم بحيث يصبح بعضها أنظمة أنفاق معقدة، وتمتلك فئران الكنغر جحور صغيرة ، على الرغم من أن الذكور تميل إلى امتلاك جحور أكبر من الإناث.


جرذان الكنغر هي الوحيدة من نوعها التي "تسبت" في الشتاء ، بحيث تنام 17 ساعة على التوالي عندما تكون الأرض مغطاة بالثلوج أو إذا كانت درجات الحرارة شديدة للغاية - على الرغم من أنها رُصدت في الخارج عند 19 درجة مئوية أثناء فترات خالية من الثلج.


 4) مدة عيش فأر الكنغر

 فترة الحضانة تمد حوالي ثمانية وثلاثين يومًا  تلد الأنثى رضيعًا يبلغ وزنه حوالي ثلاثمائة مجم بلاشعر و بلا أسنان وعمى، بحيث  يرضع الرضيع الحليب في كيس أمه مدة تتراوح مابين 120 إلى 170 يومًا ، وفئران الكنغر حيوانات قصيرة العمر ، يبلغ عمرها الأقصى خمس سنوات ، كما هو الحال عند الحيوانات الصغيرة الأخرى..


5) كيف يدافع فأر الكنغر عن نفسه

لديهم أرجل خلفية كبيرة ، والتي يستخدمونها في القتال عن طريق القفز في الهواء وضرب أعدائهم ، هذه الأقدام الخلفية القوية مفيدة أيضًا مع الأعداء الأكثر فتكًا مثل الأفاعي الجرسية ، مما يسمح لهم بركل الرمال بقوة في وجوه مهاجمهم ثم الهروب من الخطر من خلال سلسلة من القفزات التي يبلغ طولها مترين ، على غرار تلك التي توجد عند الكنغر،

وقدرت فأر الكنغر على القفز هي أفضل وسيلة عنده لدفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة، فهي سريعة للغاية ورشيقة وقادرة على تغيير الاتجاه بسرعة،بحيث يمكن لهذه الحيوانات استخدام هذه القدرة للهروب من الحيوانات المفترسة كالثعالب وثعابين 


6)سبل حماية فأر الكنغر

ستة أنواع من جرذان الكنغر مهددة حاليًا بالانقراض، ويتم القضاء عليهم في الغالب من قبل البشر بتدمير موائلهم، الذي يعد عامل أساسي في تعريض هذه الحيوانات للخطر، بحيث يشكل استخدام موطنهم لرعي الماشية تهديدًا ، كما هو الحال في تجارة الحيوانات الأليفة الأخرى، والتي تعتبر مهمة للنظام البيئي كنوع من الفرائس ، ولكنها قد تشكل خطرًا على البشر لأنها غالبًا ما تحمل البراغيث التي قد تسبب الأمراض للبشرية ،حيث خصصت كاليفورنيا موطنًا محميًا لجرذ الكنغر ،كما وأن هناك برامج أخرى قيد التنفيذ حاليًا لزيادة حمايتها.

google-playkhamsatmostaqltradent