الزلازل أسبابها وأنواعها وثأتيرها على سطح الأرض

الزلازل أسبابها وأنواعها وثأتيرها على سطح الأرض

1) ماهي الزلازل

الزلازل هي إحدى الظواهر الكونية التي تحدث في باطن الأرض ، ويحدثها تطور الصفائح الخشنة ، ويمتد تأثير الزلزال إلى خارج الأرض.


بحيث ينتج عنها حدوث اهتزازات ارتجاجية ، وتكسيرالصخور الداخلية مما يؤدي إلى نقل تلك الأحجار بسبب التأثيرات الجغرافية وبالتالي ظهور تشققات في الأرض التي تسبب ظهور الينابيع وحدوث الإرتفاعات والإنخفاضات في طبقات سطح الأرض ، علاوة على حدوث موجات عالية "السيول"  وتسبب كوارث مختلفة.

2)كيف تحدث الزلازل ؟

تحدث الزلازل بسبب تكون قشرة الأرض وتحرك الصفائح بشكل منفصل وبطيء ، حيث تتشابك الأطراف مع بعضها البعض ، مما يؤدي إلى تخزين الطاقة التي تتسبب في وجود الحركة على الحدود واستمرار الحركة ، بينما تنفصل الحدود المتشابكة مع بعضها بواسطة طرف بقية اللوحة ، بحيث عندما تكون كمية الطاقة التي تحرك الصفائح أكبر من قوة الاحتكاك بين حدودها، فإنها تسفر بذلك على حدوث الزلازل.


3) ما هي آليات وقوع الزلازل؟

  • _ تعتبر الزلازل من الكوارث الطبيعية ولكي تقترب من صورة حدوثها ، تخيل أنك تمسك بالمسطرة بين يديك ثم تحاول ثنيها تدريجياًً، يرتفع الوسط إلى الأعلى وتنخفض الجوانب إلى الأسفل ويحدث الأمر بقوة وبسرعة ، وهذا ما يحدث مع الزلازل حيث يزداد الضغط على قشرة الأرض تدريجياً حتى تنكسر الصفائح الأرضية وتهتز وتتطاير ويحدث بذلك الزلزال.
الزلازل أسبابها  وأنواعها  وثأتيرها على سطح الأرض







  • _ وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن هناك ما يسمى بفوهة الأنقاض الإفريقية، وهي ظاهرة يمكننا ملاحظتها في منطقة البحر الميت ،والتي تعتبر من أكثر المناطق نشاطًا من حيث النشاط الزلزالي ، لذلك نلاحظ حدوث حركة النهر في إتجاه الشرق وتختلف عن الغرب منه ، وتظهر بذلك ظاهرة الانهيار الأفريقي ، ومن بين الأجزاء المهمة لهذه الظاهرة هي مركز الزلزال الذي يبدأ يتحرك في دائرة تزداد تدريجياً مثل حركة الأمواج في الماء.

  • _ إذا رميت حجرًا في الماء ، فستلاحظ أن الحركة تبدأ من مصدر الحجر ثم تنتشر على شكل موجات دائرية وتستمر حتى تتوقف عند زوال تأثيرها،وهناك الكثير من الاهتزازات الأرضية التي يحدث معها ما يعرف بالزلزال أو توابعه أو ما يشبه ذلك لأنك ترمي حجرًا في الماء وتتحرك موجات الماء بشكل دائري ،ثم تصطدم بإحدى الحواف ثم تعود مرة أخرى لتشكل موجة معاكسة في الاتجاه الأخر، ولكن قوتها أقل من الموجة الأساسية من حيث التأثير والقوة.

  • _ جدير بالذكر أن هناك العديد من التغيرات الطارئة التي تحدث عند ظهور الزلازل ، ومن بين تلك التغيرات التأثيرات على امتداد الزلزال واستمراره واتجاهاته وظهور الزلزال بشكل معين وانتقاله إلى وسط آخر ، على سبيل المثال إذا نشأ الزلزال في منتصف الماء وضرب سطح الأرض التي تعتبر أكثر كثافة من الماء ستعود الموجات الزلزالية إلى الماء مرة أخرى ، أو تنكسر الأمواج الناتجة عن الزلزال نفسها وتغير اتجاهها ، مثل تلك الموجات الزلزالية التي تنتقل إلى سطح الأرض.


4)أنواع الزلازل و الهزات والقوى المسببة في حدوثها

 من خلال الفحوصات والاستكشافات التي أدت إلى الزلازل تم ترتيب الهزات في عدة أنواع، اعتمادًا على كيفية تأطيرها وعلى القوى الجغرافية للحجارة واللوحات الهيكلية المجاورة لسطح الأرض ، وهذه الأنواع هي على النحو التالي:

 أ) الهزات التكتونية

 وهي المحرك الأساسي في حدوث التطورات الهيكلية للقاعدة الأرضية ، وتحدث هذه التطورات الهيكلية عند حدود الصفائح ، وهناك ثلاثة أنواع من حدود التأثير وهما التحويل ، والتوحيد ، والتجول .


وفي حدود التحويل يكون تطوير الصفائح عامل جانبي ، مما يؤدي إلى تطورها وانزلاق إحدى الصفيحتين ، وعند حدود التوحيد يتم إلتقاء صفيحتان هيكليتان مع بعضهما البعض بشكل مباشر ويحدث انهيار فيما بينهما و تنكسر الصفيحتان ، مما يؤدي إلى تطوير سلسلة المنحدرات وتتطور عبرها الجبال والبراكين ، ومتى يتم الحد من الاصطدام. يحدث عندما تلتقي صفيحتان ، مما يؤدي إلى تأثيرهما وينتج عنهما كسر في الطبقة الخارجية المحملة بالصهارة والقمامة التي تنبعث من فوق المناطق المحيطة وتنتج بئرًا من الحمم البركانية.


 ب) الهزات الزلزالية البركانية 

 الزلزال البركاني عادة ما يكون أكثر اعتدالًا من الزلزال الهيكلي الذي ينتج عن القوى الهيكلية ،بحيث يكون هذا مرتبطًا بالعمل البركاني ، ويحدث بسبب التوسع في ضغط اللوح الهيكلي ، والذي يدفع الصهارة للتحرك تحت الأرض ، ويعتبر هذا التطور مناسب في حدوث هزات زلزالية ، ويمكن أن تكون هذه الزلازل تحذيرًا مبكرًا للانبعاثات البركانية. 


ج) الزلازل الاصطناعية

 تحدث هذه الهزات بسبب تأثير التمارين البشرية ، وهي الزلازل التي تحدث بسبب الانفجارات الذرية أو الاصطناعية ، ومن الألغام الأرضية التي تسبب موجات زلزالية قادمة من انفجار الصخور.


 ح)الهزات الزلزالية العميقة وأنواعها

  أظهرت التحقيقات التي أجريت على رصد الهزات لعدد كبير من الزلازل العميقة أو النقطة المحورية التي تحدث فيها الزلازل ، ويتم ترتيب أنواع الهزات الزلزالية حسب العمق على النحو التالي:

 •الهزات الزلزالية الضحلة

 هي الهزات التي تحدث على عمق أقل من 70 كم - 43 ميلاً -


 •الزلازل المتوسطة:

 وهي الهزات الأرضية التي تحدث على عمق يتراوح بين 70 إلى 300 كم - 43 إلى 186 ميلاً -.


 • الهزات الزلزالية العميقة

 الزلازل التي تحدث على أعماق تتراوح من 300 إلى 700 كم - 190 إلى 430 ميلاً .


5) تأثير الزلازل في ظهور بعض الأماكن الموجودة على سطح الأرض 

كما قلنا سابقًا أن الهزات الأرضية هي رعشات في الطبقة الخارجية للأرض،والتي تحدث بسبب تطورات غير متوقعة في القشرة الأرضية ، الشيء الذي أدى إلى ترتيب سطح الأرض ، خاصة الجبال والوديان والجزر في البحار والمحيطات أكثر من فترة طويلة من الزمن.


ومن بين المناطق التي تشكلت أراضيها من الهزات الأرضية لأكثر من آلاف السنين ، على سبيل المثال:

جبال اليابان ، التي تم تأطيرها بواسطة الزلازل في هذه المناطق ، كما أن اليابان حتى الآن واحدة من الدولة العالمية التي عجزة بشكل عام عن مواجهة الزلازل والهزات.


  تطور جبال ومنحدرات أيسلندا التي ظهرت في المحيط الأطلسي بسبب الهزات في المحيط خلال عدد كبير من السنين. 


  سلاسل جبال الهيمالايا في شمال الهند ، 


صفيحة الأرض الأوراسية بين كتل اليابسة في آسيا وأفريقيا.



google-playkhamsatmostaqltradent