سجود السهو أسبابه وأنواعه وطريقة سجوده

سجود السهو أسبابه وأنواعه وطريقة سجوده

 نبدة موجزة عن سجود السهو

يمكن للمصلي أن ينسى في صلاته ، أو أن يسهى وينغمس في صلاته ويذهب إلى أبعد من ذلك متناسياً عدد الركعات التي ركعها ، وسائر الركعات التي يخرج بها صلاته ، ويمكنه أن ينسى إذا قال شيئاً أو لا ، ويمكن أن يخطئ في عدد الركعات ، ويمكن أن يسرح أو يسهو في التفكير في شيء ما  ليس له علاقة بالصلاة،  ولكنه يخطر بباله أثناء الصلاة ، فمن بين الأحكام والقرارات التي يجب على المصلي أن يتخدها،هي أن يسجد سجود السهو  ليجبر ما قام به من أخطاء في صلاته ، وهو عبارة عن سجود المسلم سجدتان لتصحيح الخلل الذي وقع في أثناء الصلاة بسبب النسيان أو السهو. فما هو سجود السهو إذن؟ وماهي أسبابه وكيفية سجوده؟


كيف يكون سجود السهو 

  يسجد المصلي سجدتان ،  يقوم بالتكبير في الأولى ثم ينحني ساجدا ، ثم يرفع رأسه و يكبر، ويفعل نفس الشيء في السجدة الثانية ،و بعدها يجلس ويقوم بالسلام ،هذا في حالة كان سجود السهو قبل السلام من الصلاة الأصلية ، وفي الحالة التي يكون فيها سجود السهو بعد السلام  يجلس جلوس التشهّد ثم يُسلّم ، وفي حالة نسي المسلم القيام بسجدتي السهو فإن صلاته تعتبر صحيحة ، وبإمكانه سجود  سجدتان السهو متى ما تذكرهما، وإن طال الفصل وهو الأفضل و الأحوط 


أسباب سجود السهو أو ترقيع الصلاة

الزيادة

هي أن يزيد المصلي فعل من جنس الصلاة گأن يزيد في عدد مرات الوقوف أو الجلوس أو الركوع أو السجود، فإذا كان متعمدا تبطل صلاته، وإن سهى أو نسي ولم يتعمد ذلك وجب عليه أن يسجد سجدتي السهو للزيادة بعد السلام ،سواء ذكر ذلك قبل أن يسلم أو بعد أن يسلم وصلاته صحيحة.

النقص

وهو ينقسم إلى ثلاثة حالات

نقص في الأركان


فمثلاً: من لم يتشهد بالتشهد الأول سهوا ، فلا تبطل صلاته ، بل يجب عليه أن يسجد سجود السهو ويكون قبل التسليم . 



كيفية سجود السهو وأنواعه وطريقة سجود سجدتي السهو ،وكم سجدة يسجد المصلي في سجود السهو، وأسباب وصفات سجود السهو في حالة الزيادة والنقصان والشك، التشهد بعد سجود السهو عند المالكي





كما وتعتبر صلاة المصلي باطلة إذا لم يؤدي تكبيرة الإحرام ، أما إذا نسي أحد الأركان الأخرى كالركوع والسجود ونحوهما ، وتذكرها قبل أن يصل إلى مكانه في الركعة التالية وجب عليه القيام به. ثم يتمم الركعة ، فإن لم يتذكرها إلا بعد أن وصل إلى مكانه في الركعة التالية ، سقطت الركعة السابقة ، وإذا لم يعلم المصلي أنه ترك الركن إلا بعد انتهاء الصلاة ،وكان لا يزال على وضوء والفاصل لم يكن كبير فيعتبر على أنه ترك الركعة كاملة، ويلزمه الإتيان بالركعة ثم يسجد سجود السهو ، ولكن إذا انتقض الوضوء و طال الفرق وجب عليه إعادة الصلاة.


نقص في الواجبات

فمن نسي أو أهمل أن يقول: "سبحان ربي الأعلى" بالسجود ، أو "سبحان ربي العظيم" بالركوع ، فعليه أن يسجد سجدتي السهو ، ويكون ذلك قبل السلام.


إذا قام المصلي بترك إحدى واجبات الصلاة ، كالتسبيح في الركوع أو السجود ، وجب عليه الإيتاء به و يؤديه إذا تذكره قبل أن يقوم بالركن الموالي ، ثم يسجد سجدتي السهو بعد السلام ، لأنه يعتبر بذلك زاد في صلاته في.أما إذا تذكره بعد الركن الذي يليه فإنه يسقط وعليه أن يسجد سجود السهو.



نقص في السنن:

إذا لم يؤدي المصلي سنة ما من السنن يستحب له الرجوع والإيتيان بها قبل السلام إذا اعتاد عليها.



الشك

فأما الشك: فهو ذلك التردد الذي يتملك المصلي هل صلى فعلا ثلاث ركعات أم أربعة ؛ فيقول الحكم في ذلك إذا كان المصلي كثير الشكوك ولا يستطيع أن يصلي الصلاة إلا وانتابه شك فيها، فلا يلتفت لهذا الشك لأنه لا يوجد عبرة في شكه. وأما إن كان لا يغلب عليه الوسواس ومعتذلا ولا تتملكه أية شكوك، يرجح ما غلب على ظنه ويأخد به وليكمل عليه، ثم يسجد سجدتين السهو بعد السلام. 


وأما إن لم يكن للمصلي ترجيح فليبني على اليقين فهو الأقل وليكمل عليه ، ثم يسجد سجدتي السهو قبل السلام. مثال: رجل انتابه شك هل صلى ثلاثة ركعات أم أربعة، وسألناه ما هو الأرجح الذي غلب على ظنك؟ فأجاب ثلاثة ركعات في هذه الحالة يجب عليه أن يأتي بالركعة الرابعة ويسجد سجدتي السهو بعد السلام .


وسألنا  شخص آخر فيما إذا كان صلى ثلاث أو أربع ركعات ماهو الأرجح الذي غلب على ظنك ؟ قال: لا يوجد غلبة ظن عندي والشكوك لذي متساوية ، وفي هذه الحالة يجب عليه أن يبني على الأقل وهي ثلاثة ركعات ثم  يأتي بالرابعة ويسجد سجدتي السهو قبل السلام


هل يجوز قراءة التشهد في سجود السهو  

قد شرع الشافعية والحنابلة والمالكية في أقوالهم ، وشيخ الإسلام ابن تيمية في القول بأنه لا ينبغي للمرء أن يتشهد بعد سجود السهو. بحيث لا يلزم المصلي أن يتشهد مرة أخرى إن أتى بسجدتي السهو بعد السلام ،فيختلف العلماء في هذه المسألة ،بينما الراجح هو عدم ضرورة التشهد ،كما لا يشرع للمسلم التشهد إن كان سجد سجدتي السهو قبل أن يسلم.


ويقول الشيخ العلامة ابن الباز رحمه الله












الحكمة من شرعية سجود النسيان

تشريع الله عز وجل سجود السهو ليجبر ما يقوم به المصلي من أخطاء في صلاته. دون غير قصد أو عن طريق النسيان ؛ فسجود السهو يجبر الخلل الناتج ويصلحه ،حتى ينال العبد مرضاة الله تعالى بأداء الصلاة بدون إهمال، فالأخطاء هي من طبيعة روح الإنسان ، كما أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - قد سها دات يوم.



google-playkhamsatmostaqltradent