العشر الأواخر من رمضان فضلها وأفضل الأعمال فيها

العشر الأواخر من رمضان فضلها وأفضل الأعمال فيها

 العشر الأواخر من رمضان فضلها وأفضل الأعمال فيها


العشر الأواخر من رمضان,العمل في العشر الاواخر من رمضان,العشر الاواخر من رمضان,فضل العشر الاواخر من رمضان,اذكار العشر الاواخر من رمضان,ادعيه العشر الاواخر من رمضان,العشرة الاواخر من رمضان,الاعتكاف في العشر الاواخر من رمضان,العشر الأواخر,رمضان,فضل العشر الأواخر من رمضان,كيف نقضي العشر الأواخر من رمضان,اواخر العشر من رمضان,العشر اﻷواخر من رمضان,اغتنموالعشر الاواخر من رمضان,العشرة الأواخر,العشر الاواخر,العشر الاواخر رمضان,من رمضان,درس عن العشر الاواخر من رمضان


فضل العشر الاواخر من رمضان

في هذه العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك تتكاثر الحسنات وتتعدد الفرص ويزيد الثواب ، فلم يتبقى من رمضان إلا هذه العشر الأواخر والثلث الأخير ،الذي جعل الله تعالى ليلة القدر تكون فيه خيرًا من ألف شهر تشريفا منه عز وجل لأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ،بحيث تتضاعف الحسنات بكثرة الأعمال الصالحة، فإذا أشرف رمضان على نهايته وأوشك على الرحيل فإن العبد الناجح هو من وفقه الله عزوجل لإدراك حسن الختام وطمس تقصير البدايات المتعثرة ،وما يدريك ربما تكون نعمة عملك في رمضان مخفية عند النهاية ، لأن العبرة تكون بالخواتيم ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: {مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ} متفق عليه.


شاهد أيضا : ليلة القدر : علاماتها والحِكمة من إخفاء ميقاتها


متى تبدأ العشر الأواخر من رمضان

 العشر الأواخر من رمضان تأتي بعد اليوم العشرين من رمضان ، ويطلق هذا الاسم على كل من أيام رمضان الأخيرة ولياليها ، وتحدد العشر الأواخر من شهر رمضان حسب ما يسميه العلماء الأيام والليالي التي تقع بين الليلة الحادية والعشرين إلى نهاية شهر رمضان ، سواء كانت تسعة وعشرين أو ثلاثين يومًا مصداقا لقوله تعالى: {وَلَيَالٍ عَشْرٍ }


كيفية استغلال العشر الأواخر من رمضان

يمكن للمسلم  أن يستغل العشر الأواخر من رمضان ويحصل فيها على أجر عظيم من خلال عبادات وطاعات متعددة ومنها:


 مضاعفة الجهود في تأدية العبادات المختلفة وأعمال الطاعة، لتحقيق الأجر  و الثواب العظيم اقتداءا برسولنا الكريم سيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - كما قالت عنه أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:  {كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرَ  الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ أَحْيَا اللَّيْلَ وَأَيْقَضَ أَهْلَهُ وَجَدَ وَشَدَّ الْمِئْزَارِ}


ويستحب على المسلم في العشر الأواخر من رمضان التوسيع على نفسه وعلى أسرته وجيرانه والإحسان لهم ،وكذلك الحرص في هذه العشر الأواخر من رمضان على قراءة القرآن وشرح معانيه والتوصية به بين الناس لأن الله تبارك وتعالى اختص هذه العشر الأواخر من رمضان بنزول القرآن الكريم مصداقا لقوله تعالى {إنا أنزلناه في ليلة القدر} ، وكما يستحب أيضا كثرة الإستغفار، وترديد الأذكار والأدعية المأثورة مثل الدعاء الذي أرشد به الرسول صلى الله عليه وسلم أمنا عائشة رضي الله عنها في العشر الأواخر من رمضان وتحديداً في ليلة القدر ، بطلب العفو والاستغفار من الله -عز وجل حيث قالت رضي الله عنها:  {يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ مَا أَدْعُو قَالَ تَقُولِينَ اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفْوٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي}.


شاهد أيضا : مبطلات الصيام..7 أمور احذر أن تفعلها في نهار رمضان


الإعتكاف في المسجد في العشر الأواخر من رمضان

من أفصل النصائح التي تستحب في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم هي الإعتكاف في المسجد الذي من خلاله يختلي المسلم بربه ويعزف عن الدنيا ، وينقطع لعبادة الله عز وجل الذي لا معبود سواه ، ويبتعد بنفسه عن الإنشغال بغير الطاعة والقرب من الله ، بحيث لا ينبغي على المسلم أن ينشغل بما يفوت عنه مبتغاه ومقصده،

وفي الصحيحين روي عن أمنا عائشة رضي الله عنها: {كَانَ الرَّسُولُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعْتَكِفُ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تُوُفِّيَ ثُمَّ اعْتَكَفَ أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ}


تحري ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان

ضرورة الاجتهاد في الليالي الوترية بالعبادة في العشر الأواخر من رمضان ، بحيث يستحب على المسلم  الإنشغال بتحري ليلة القدر بالاجتهاد في العبادة لتحصيلها ، فمن اجتهاد في كل ليلة من العشر الأواخر من رمضان أدرك ليلة القدر.

كما ثبت في الصحيحين أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :

{ إِلْتَمِسُوهَا فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ، لَيْلَةَ الْقَدْرِ فِي تَاسِعَةٍ تَبْقَى، فِي سَابِعَةٍ تَبْقَى، فِي خَامِسَةٍ تَبْقَى}


 إذن فعلى المسلم الذي يرغب في بلوغ هذه الليلة العظيمة بالإجتهاد في هذه العشر الأواخر من رمضان أياما وليالي ، وأن يتعرض لرائحة الرب الرحيم  ، على أمل أن تصيبه نفحة من نفحاته فلا يعرف الشقاء بعدها نهائيا.

شاهد أيضا : دعاء ليلة القدر :وبعض أجمل أدعية الرسول المستحبة في ليلة القدر


google-playkhamsatmostaqltradent