العشر الأوائل من ذي الحجة /8 عبادات مستحبة حافظ عليها الرسول (ص)

العشر الأوائل من ذي الحجة /8 عبادات مستحبة حافظ عليها الرسول (ص)

العشر الأوائل من ذي الحجة 8 عبادات مستحبة حافظ عليها الرسول (ص) 

الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة هي من الأيام المباركة التي ينتظرها المسلم من سنة إلى أخرى لما لها من فضل عظيم ، وفيها يوم يستحب فيه الصيام لما فيه من ثواب ومنفعة ، كما أن الله تبارك وتعالى أقسم بها في سورة الفجر من كتابه الحكيم حيث قال (والفجر وليال عشر), وقد تم شرح هذه الليالي العشر المذكورة في الآية الكريمة على أنها الأيام الأوائل من شهر ذي الحجة ، وأن الله تعالى لا يقسم بشيء إلا ليظهر مدى أهميته وشرف وقوة تأثيره في نفوس المسلمين وعظمة نفعه لهم.


<script> var meta=document.createElement("meta");meta.setAttribute("content", "عشر ذي الحجة,فضل العشر من ذي الحجة,عشر ذي الحجة - فضائلها - والأعمال المستحبة فيها,العشر الاوائل من ذي الحجة,فضل عشر ذي الحجة,العشر من ذي الحجة,فضل العشر الاوائل من ذي الحجة,فضل صيام عشر ذي الحجة,صيام عشر ذي الحجة,أفضل الأعمال في العشر الأوائل من ذي الحجة,ذي الحجة,أفضل الأعمال في العشر من ذي الحجة,فضائل العشر الأوائل من ذي الحجة,ما هي احب الاعمال في العشر الاوائل من ذي الحجة,فضائل عشر ذي الحجة,كيف تستغل العشر الاوائل من ذي الحجة في طاعه الله"),meta.name="keywords",document.getElementsByTagName("head")[0].appendChild(meta); </script>
كيف تستغل العشر الاوائل من ذي الحجة في طاعه الله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه العشر الاوائل من شهر ذي الحجة : ما من أيام تكون فيها الأعمال الصالحة أعز إلى الله من هذه الأيام ، فقالوا ولا الجهاد في سبيل الله يا رسول الله ،فقال ولا الجهاد في سبيل الله ، ما عدا رجل خرج بنفسه وأمواله ، ولم يرجع بشيء من ذلك.

ولنحي سنة الرسول المصطفى والمشي على خطواته علينا اتباع العبادات  التي كان يحافظ عليها النبي في هذه العشر الاوائل من شهر ذي الحجة، وهي على النحو التالي:


1) التوبة الحسنة

العشر الاوائل من شهر ذي الحجة إنها من أفضل الأيام التي يجب على الإنسان فيها أن يكون صادقا ومخلصًا لله ويتوب بصدق عن كل الذنوب التي ارتكبها في حياته ، لأن هذا يزيد من إرادته ، حيث يستطيع الله أن يستجيب دعاء الصبر على الخطيئة في هذه الأيام المباركة حيث قال الله عز وجل في سورة النور (وتوبو إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون)


2) الإكثار من النوافل

لقد حثنا صلى الله عليه وسلم بأن نكثر من النوافل قولا وفعلا، وهو ما أكده الحديث الموصوف عن ثوبان رضي الله عنه أنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال:

عليك أن تسجد كثيرا لله ،فإنك لا تسجد لله سجدة إلا ويرفعك بها درجة ، ويزيل عنك معصية". "


3) كثرة ذكر الله وتمجيده وقراءة القرآن:

قال تعالى: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ) سورة الحج ، كما جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما من أيَّامٍ أعظمُ عندَ اللهِ ولا أحبُّ إليهِ العملُ فيهنَّ من هذِه الأيَّامِ العشرِ فأكثروا فيهنَّ منَ التَّهليلِ والتَّحميدِ والتسبيح والتَّكبيرِ , وكما أن كثرة الدعاء في هذه الأيام مستحبة ويستجيب الله لها.


4) الصوم

يستحب الصيام في هذه الأيام الفضيلة ، ولا سيما اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الذي هو يوم عرفات ،بحيث يعتبر من أفضل أيام السنة ، كما جاء في رواية الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيام هذه الأيام الفضيلة. 


كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم الأيام التسعة الأولى من شهر ذي الحجة ، وهي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ويستحب صوم بعضهم ما أمكن أو على الأقل صيام يوم عرفة ، فإن لم تستطع صم يوم أو يومين ، لتكون بذلك أخذت أجر تسعة أيام.


5) ذبح الأضحية

الأبرز والأهم في هذه الأيام المباركة هو ذبح الأضحية، بحيث

في هذه الأيام يفرض الله عز وجل الذبح على الأغنياء لجبر خاطر الفقراء ليأكلو اللحوم ،والتي تعتبر أغلى غذاء يمكن الوصول إليه في الوقت الحاضر ، فيأكلونه ولو مرة واحدة كل عام.


6) صلة الرحم

 كان الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه الأيام المباركة يحافظ على صلة رحمه،وتقوية الروابط مع الأقارب، فاليوم ليس هناك أي عذر يمنعك من أخذ هاتفك والتحدث مع جميع أفراد الأسرة والسؤال عنهم.


7) الصدقة

   من أجل ذلك نذبح الذبيحة في اليوم الأخير من الأيام العشر الأولى من ذي الحجة ،لأن إطعام الطعام هو أحب ما يحب الله في هذه الأيام المباركة , مصداقا لقوله تبارك وتعالى

 لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَٰكِن يَنَالُهُ التَّقْوَىٰ مِنكُمْ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرَهَا لَكُمْ لِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ ۗ وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ (37)


8) قيام الليل

في هذه الأيام العشر الاوائل من ذي الحجة يلزمك الصلاة كل ليلة ولو ركعتين على الأقل ، ولكن بخشوع وإحساس ،لهذا قال الله تبارك وتعالى (وليال عشر) فهي ليست نهارًا فقط ، هم ليالي غالية وباهظة الثمن. ..


google-playkhamsatmostaqltradent