كيفية حساب نصاب زكاة المال؟

كيفية حساب نصاب زكاة المال؟

 

كيفية حساب نصاب زكاة المال؟ خطوات مهمة يجب معرفته


الزكاة من الروابط الخمسة التي تعتبر من أركان الدين الإسلامي ، التي فرضها الله عزوجل على كل مسلم قادر ماديا على إعانة الفقراء ، لذلك يجب على كل مسلم أن يدرك كيف يحسب نصاب زكاة المال ويتعرف على المصاريف الحقيقية والشرعية التي فرضها الله عليه ، وهو ما سنتعرف عليه في الأسطر القليلة التالية


ماهي زكاة المال؟

أمر الله عزوجل للمسلمين بأن يخرجو نصيب من المال الذي استخلفهم فيه وأعطاهم إياه وجعلهم من ورتته ، علاوة على ذلك فالزكاة دعامة أساسية من أركان الإسلام الخمسة ، وهي تطهير وبركة، ونماء في الأموال.


مصداقا لقوله تبارك وتعالى في سورة التوبة الأية 103 : 

( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا)

 

ويمكن تعريف الزكاة من الناحية اللغوية على أنها: زيادة المال ونموه.





تعلم كيفية إخراج زكاة المال الذي بلغ النصاب وعلى من تجب زكاة المال ولمن تعطى



على من تجب زكاة المال؟

هي واجبة على كل مسلم صغيرا أو كبير ا، ذكرا كان أو أنثى ، عاقلًا أو مجنونًا.


متى تجب زكاة المال؟

تجب الزكاة على أموال المسلمين، في حال توفرت الشروط والنصاب الخاص بالزكاة والمحدد في الشرع، والشرط لزكاة المال هو أن يحال على المال الحول – أي عام هجري.



الشروط الواجب توفرها في نصاب زكاة المال:

 وهي أن يكون المال ملكية كاملة لمن يدفع الزكاة ، مع تحقيق زيادته ونمائه ، وأن يكون زائد عن الحاجات الأصلية ، وغير ذلك من الشروط التي تختلف باختلاف نوع المال.


فنصاب زكاة المال لا يخرج مرتين في نفس العام لأن صورته تتغير ، مثل زكاة المواشي ، في حال بيعها تُدفع الزكاة على نقودها.



لمن تعطى زكاة المال:

قال الحق جل جلاله في سورة التوبة الأية 60:

 (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)


 

ومن خلال هذه الآية ندرك من هم الأشخاص المؤهلون للزكاة والذين يستحقونها ، ومن جعلهم الله عز وجل أهلا لها  ، ولا يجوز صرفها لغيرهم  بالإجماع.


الأموال التي يجب فيها نصاب زكاة المال

حسب تعريف الشريعة الإسلامية ، الزكاة إلزامية وتجب على أربع أشكال من المال ، وهي: الأموال النقدية - ما يقدمه تجار العملة -الخارج من الأرض ( المعادن، الحبوب والفواكه ) - وتربية المواشي.



كيفية اخراج نصاب زكاة المال 


 فرض الله عز وجل زكاة المال في كثير من الآيات التي تحدد نصاب زكاة المال الشرعية ، التي تجب على المسلم الذي له القدرة على الإنفاق ، كما سنت النصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة شروط مثل أن يكون للمسلم النصاب القانوني المحدد للزكاة وأن يمر على المال سنة كاملة ، أي سنة هجرية كاملة على حيازة هذا المال الذي تُدفع منه الزكاة.


 خطوات احتساب نصاب زكاة المال:


يحسب نصاب زكاة المال بالذهب أو الفضة ، أما إذا كانت من الفضة فيحسب بمقدار خمسمائة وخمسة وتسعين جرامًا ، أما الذهب فيحسب بنحو خمسة وثمانين جرامًا فقط ، أي ما يساوي هذا المقدار سواء كان ذهبا أو فضة بالأموال النقدية التي يملكها المزكي الذي يريد إخراج الزكاة.



وفيما يخص القيمة التي يتم إخراجها من النقود فهي 2.5٪ فقط من قيمة النقود ، بحيث تحسب قيمة الزكاة الواجبة بحوالي مئة جرام من الذهب فقط ، بشرط أن يكون هذا المال قد مر عليه عام هجري كامل أو أكثر ,ويكون سعر الذهب معروف في هذه الأيام ، 

على سبيل المثال ، إذا كان سعر الذهب خمسين دينارًا أو أي عملة أخرى ، فيتم ضرب الخمسون في قيمة جرامات الذهب بمقدار خمسة وثمانين غرام ذهب ، بحيث تكون النتيجة هي قيمة نصاب زكاة المال الحقيقية المفروضة و الواجبة على كل مسلم.



والطريقة الثانية هي ربع العشر ، يعني كل واحد في الأربعين ، فعلى من تجب عليه الزكاة أن يجمع ما لديه من مال ويقسمه على الأربعين ، على سبيل المثال: إذا كان الشخص يملك خمسة آلاف دولار يقسمها على أربعين والنتيجة مائة وخمسة وعشرون دولار. وهي مقدار الزكاة المستحقة على هذه الأموال ، وتتم عملية الحساب على النحو التالي: (5000 ÷40 = 125) دولار ، وهذه الطريقة هي أسرع وأبسط طريقة لمعرفة مقدار الزكاة المستحقة على الأموال. .



وفي جميع الأحوال ؛ يجب على المسلم أن يحسب نصاب زكاة المال  وفقا للبلد أو المنطقة التي يعيش فيها ؛ لأن سعر الذهب يختلف حسب كل بلد على حدى، وبحسب الوضع الاقتصادي فيه وقيمة العملة ، أما نصاب زكاة المال يبقى هو نفسه والقيمة هي نفسها وهي التي تتمثل في 2.5٪ فقط من المال الذي مضى عليه عام هجري كامل. 

google-playkhamsatmostaqltradent