7 نصائح فعالة لعلاج قلة النوم والتفكير

7 نصائح فعالة لعلاج قلة النوم والتفكير

 7 نصائح فعالة لعلاج قلة النوم والتفكير 

يجد بعض الناس صعوبة في النوم ليلًا لأنهم يفكرون كثيرًا في وقت النوم قبل الذهاب إلى الفراش ، فكيف إذن يكون علاج قلة النوم
والتفكير الزائد قبل النوم ؟ 



علاج اضطرابات النوم، لا أستطيع النوم من كثرة التفكير، علاج عدم النوم بسبب العين، التفكير قبل النوم خطير جدا، علاج عدم القدرة على النوم علاج عدم النوم نهائيا كيف أتخلص من التفكير عند النوم القلق من عدم النوم علاج الأرق مجرب كيف أتخلص من التفكير عند النوم؟  أسباب التفكير الزائد قبل النوم،  علاج الأرق والتفكير الزائد عند النوم، علاج الأرق وصعوبة النوم، تمارين التخلص من التفكير قبل النوم، أفضل دواء للنوم السريع،






يشعر العديد من الناس بصعوبة في النوم نتيجة الإفراط في التفكير ، فبمجرد أن يذهب للفراش ينتهي به الأمر متذكرًا مختلف الظروف والمشاعر التي حدثت طوال اليوم ، والتأملات التي يحتاج إلى تنفيذها غدًا ، فماهي إذن أساليب وطرق علاج قلة النوم والتفكير ؟


علاج قلة النوم والتفكير في وقت النوم

هناك طرق عديدة لعلاج قلة النوم والتفكير وقت النوم ، والتي يمكن أن تساعد الشخص في هذا الموقف للتخلص من اضطرابات النوم ، والآن إليكم أهم سبعة نصائح فعالة لمعالجة هذا التفكير المفرط قبل النوم:


1) الذهاب إلى الفراش مبكرًا

قرر متى تريد أن تنام ، واذهب إلى الفراش قبل ذلك ، حتى تتمكن من أخذ وقتك في التفكير دون التأثير على وقت نومك.

فمثلا ، إذا كان الشخص متعود أن يدخل إلى الفراش في العاشرة ، فيمكنه الذهاب له في الساعة التاسعة والنصف ، وبذلك يصير لديه وقت كافي للتفكير حتى تصل الساعة العاشرة  ، ويبدأ في الإحساس بالنعاس وينام تدريجيًا.


2) التأليف والكتابة

يعد وجود دفتر ملاحظات بالقرب من السرير أحد الأفكار المثالية لعلاج قلة النوم والتفكير التي لا ينفذها العديد من الأفراد ، حيث إنها تمكّنك من تسجيل تأملاتك وتنظيم يومك ، خاصةً إذا ظهرت فكرة مذهلة في ذهنك , وهذا ينقص من الإفراط في التفكير ، وتعد
هذه الطريق خير مثال لعلاج قلة النوم والتفكير قبل الذهاب إلى الفراش ،
فكتابة وتأليف ما يتسبب في القلق وعدم القدرة على النوم، ستجعل الفرد يشعر بالرضا، والتخلص من الاعتبارات السلبية التي تأدي إلى الأرق والإضطرابات في النوم ، كما ويمكن للشخص أيضًا كتابة حلول يمكنه تطبيقها على مشاكله المختلفة ، بحيث ستمنحه بعض القدرة على التحمل والإنتظار لليوم الموالي. 

فحل المشاكل التي تفكر بها كل يوم قبل النوم يساعد في علاج قلة النوم والتفكير والقضاء على المشكلة ، لذا حاول التغلب عليها في بداية صباح اليوم الموالي ، وخصوصا إذا كانت تمثل عيوبًا كجزء من شخصيتك , أو أنك تتضايق من هزيمة شخص ما يسبب لك الانزعاج.


3) التدرب على التنفس بعمق

هي واحدة من أكثر الأساليب نجاعة لعلاج قلة النوم والتفكير ، بحيث أن ممارسة التنفس العميق يمكنها أن تصرف الدماغ عن التفكير وتساعد في الشعور بالهدوء النفسي والاسترخاء الذي نحتاجه خلال تلك الفترة من اليوم.

ويجب أن تأتي الأنفاس العميقة من البطن بدلاً من الصدر ، وعند التنفس عن طريق الأنف انتبه إلى ارتفاع البطن ، ثم توقف عن التنفس لبضع ثوان ، ثم الزفير من الفم ، وكرر ذلك أكثر من مرة.


4) الحفاظ على روتين وقت النوم

من أفضل الطرق لعلاج قلة النوم والتفكير وتسهيل مهمة النوم بالليل ، هي القيام بطقوس قبل الذهاب إلى الفراش كل يوم ، تمامًا كما نتعامل مع الطفل الصغير.

فمثلا يمكنك أن تقرأ كتابا أو أخذ حمامًا دافئًا قبل الذهاب إلى الفراش ، وعندما يعتاد جسمك على ذلك ، سينقل العقل رسائل مفادها أن الجسد جاهز للنوم بعد تنفيذ هذه العادات.

وهناك فكرة أخرى لعلاج روتين قلة النوم والتفكير وقت النوم وهي القيام ببعض أعمال الاسترخاء والتأمل ، مع الابتعاد عن أي أنشطة تؤثر سلبًا على الحالة النفسية.


5) تجنب أسباب الأرق

الابتعاد عن أسباب اضطراب النوم ,مثل شرب الكافيين ، الذي يعد من الأمور التي تجعل الشخص يشعر باليقظة وعدم القدرة على النوم ، لذلك يجب الابتعاد عنها في الساعات الثلاث الأخيرة قبل الذهاب إلى الفراش ، كما أن تناول الطعام الدهني أو غير القابل للهضم يمكن أن يسبب الإمساك. وكذلك الطعام الذي يسبب غازات في القسم الأوسط من البطن ، وهذه الأسباب كلها تؤدي إلى قلة النوم والتفكير الزائد قبل النوم


6) استيقظ لفترة من الوقت

أحيانًا يكون الاستيقاظ والقيام بأي نشاط هو الحل الأمثل لعلاج قلة النوم والتفكير كثيرًا أثناء النوم ، حيث يساهم ذلك في تشتيت الانتباه عن الأشياء الأخرى.

ويجب تطبيق هذه الخطة عندما لا تستطيع النوم من كثرة التفكير، بحيث يمكنك النهوض من الفراش لفترة من الوقت ، لكي تتخلص من القلق والضغط الناجمين عن عدم القدرة على النوم، ثم العودة بعد ذلك إلى الفراش لتجد أن مهمة النوم تصبح أسهل.


7) إدارة الوقت بفاعلية

إن تأجيل المهمات اليومية دون إتمامها سيجعلك تشعر بالقلق و التفكير كثيرا في أخر اليوم ، لذا فإن ترتيب الوقت خلال اليوم ، وعدم تأخير المهام سينقص من كثرة تفكيرك والتركيز على ما ينتظرك في اليوم الموالي.

ويسمح لك تنظيم الوقت أيضًا بالنوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا ، وبالتالي تصحيح الساعة البيولوجية للجسم على وقت محدد لفعل أي شيء.

google-playkhamsatmostaqltradent