مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وفوائدها لحديثي الولادة

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وفوائدها لحديثي الولادة

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وفوائدها لحديثي الولادة

يمكن أن تستغرق الرضاعة الطبيعية وقتًا طويلاً ، اعتمادًا على عمر الرضيع وتوقيت الرضاعة ومقدار الحليب في الثدي وعدد مرات الرضاعة ، ويحتمل أن تستمر الرضعة الواحدة لمدة 10 دقائق ، بينما قد تصل بعض الرضعات الأخرى لمدة أربعين دقيقة ، هناك اختلافات كبيرة وتفاوتات شاسعة ، لذا تعرف معنا في هذه المقالة على مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق لحديثي الولادة وكذلك جدول الرضاعة الطبيعية لمختلف فئات الرضع وفوائدها.


مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

 عمر الرضيع له التأثير الأكبر على المدة التي يستغرقها في الرضاعة الطبيعية، وحديثو الولادة يحتاجون إلى وقت لممارسة الرضاعة وتعلُّم كيفية مسك الحلمات دون مجهود، ولذلك يحتاج حديثو الولادة إلى الرضاعة كل ساعتين أو ثلاث على الأكثر، وفي كل مرة يرضعون مدة تتراوح بين 10-15 دقيقة من كل ثدي من الثديين، وهذه هي المدة التي يحتاجها الطفل حديث الولادة في هذا العمر، لتضمني حصوله على القدر الذي يكفيه من الحليب، ليشبع وينمو في هذه المرحلة بشكل جيد. 


مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة,الرضاعة الطبيعية,فوائد الرضاعة الطبيعية,الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة,مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق,الرضاعة الصناعية لحديثي الولادة,الرضاعة,فوائد الرضاعة الطبيعية للام,مدة الرضاعة الطبيعية,الرضاعة الطبيعية للاطفال,الرضاعة الطبيعية للطفل,طريقة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة,الرضاعة الطبيعية لحديثي الولاده,الرضاعه الطبيعيه لحديثي الولادة,مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة,الرضاعه الطبيعيه لحديثي الولاده


وتتأثر مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة بشكل كبير بعمر الرضيع ، ويحتاج الأطفال حديثي الولادة إلى وقت لممارسة الرضاعة الطبيعية وتعلم كيفية إمساك الحلمتين دون مجهود.

ويمكن أن تتراوح مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق للرضيع من 10 إلى 15 دقيقة لكل ثدي ، وهذا هو الوقت الذي يحتاجه المولود الجديد لضمان حصوله على ما يكفي من الحليب. هذا سوف يساعده على النمو بشكل جيد في هذه المرحلة.


علامات شبع حديثي الولادة من الرضاعة الطبيعية

يمكن ملاحظة علامات الشبع عند الرضع حديثي الولادة من خلال النظر إلى حفاضاتهم ،بحيث يغير الأطفال حديثي الولادة ما لا يقل عن ست حفاضات مبللة يوميًا بعد الأسبوع الأول من الولادة ، وينامون بهدوء أثناء النهار  بعد الرضاعة. وتشعر الأم المرضع بأن ثدييها أخف وزنا بعد كل إرضاع ؛ ويزداد وزن الرضيع بشكل جيد ومناسب ويكبر



مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق حسب عمر الرضيع

  • من 0 إلى 3 أشهر: تأخد الرضعة الواحدة مدة تصل إلى 30 دقيقة
  • من 3 إلى 6 أشهر ، تأخد كل رضعة 20 دقيقة.
  • من سن 6 إلى 9 أشهر : توزعي الرضعات على ثديين لمدة 15 دقيقة على الأقل في كل رضعة. 


جدول مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق لطفلك

 من 0 إلى 3 أشهر:


 يجب إرضاع الطفل كل ثلاث ساعات على الأكثر ، وتأخد مدة الرضاعة الطبيعية 30 دقيقة (من عشر إلى خمسة عشر دقيقة من كل ثدي).


من 3 إلى 6 أشهر: 

تقل مدة الرضاعة الطبيعية تدريجياً وتزداد الفترة الفاصلة بين الرضعات تدريجياً ، ويحتاج الرضيع 20 دقيقة لكل رضعة (من 5 إلى 10 دقائق من كل ثدي) ، ومن الأفضل تكون الرضاعة الطبيعية كل 3 ساعات إلى أربعة.


من 6 إلى 9 أشهر : 

يتم في هذه المرحلة ادخال الطعام الصلب للطفل ، وفي هذه الفترة يود الرضيع القيام بذلك بسرعة، والذهاب للعب مرة أخرى طوال اليوم. ،ولكن في الليل قبل النوم يقضي مدة طويلة في الرضاعة الطبيعية ، ويتم تحديد الفترة بين الرضعات من قبل الأم حسب مواعيد كل وجبة ،ولكن الإيقاع المثالي للرضاعة الطبيعية هو كل أربع ساعات ، وفي كل مرة يرضع الطفل لمدة 15 دقيقة على الأقل مقسمة بين الثديين.


من 9 إلى 24 شهرًا: 

بعد 9 أشهر من عمر رضيعك يصير الطعام هو العامل الرئيسي في نظامه الغذائي اليومي ، وتستمر الرضاعة الطبيعية إلى جانب ثلاث وجبات على مدار اليوم ،ولكن لا ينبغي أن تكون الرضاعة الطبيعية في هذه المرحلة هي المكون الرئيسي لنظام طفلك الغذائي ،بحيث يمكن أن تكتفي بثلاث رضعات في اليوم بالإضافة إلى الوجبات ، ويعتمد موعد الرضاعة على وقت الوجبات ،وهو أمر متروك تمامًا لتقدير الأم وفقا لطبيعية عملها يومها.


كيف يتطور نمو الرضيع بالرضاعة الطبيعية

يتأثر نمو طفلك بأنماط تغذيته وفي أوقات النمو السريع يرضع الطفل أكثر من المعتاد ويقضي مدة أطول في الرضاعة الطبيعية ، وهذا بسبب محاولة الجسم الحصول على المزيد من الحليب وتوليد الطاقة لتعزيز نموه ، ويرسل جسمه إشارات تلقائية تحثه على الرضاعة الطبيعية أكثر من المعتاد ،


فطفرات النمو الطبيعية للرضع يمكن أن تحدث في أي عمر، على سبيل المثال من أسبوعين إلى 3 أسابيع ، ثم 6 أسابيع ،ثم 3 أشهر ، وتستمر طفرات النمو لبضعة أيام فقط ، وبعد ذلك يستأنف الطفل الرضاعة الطبيعية وروتينه المعتاد في النوم .


فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

بعد مناقشة مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ، حان الوقت الآن لمناقشة فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة ، وتتمثل فيما يلي :


  • تحد من الإصابة بالنوبات التنفسية والربو بنسبة 37٪ لدى الأطفال دون سن 3 سنوات.

  • تخفض من خطر إصابة الرضيع بمتلازمة موت المهد المفاجئ .

  • تقوي مناعة الرضيع وتحميه أيضًا من البكتيريا الخبيثة.

  • تقي من الأمراض مثل: التهابات الأمعاء والمعدة ، ونزلات البرد ،والتهابات الأذن، والتهابات الصدر لاحتوائه على مضادات للبكتيريا.

  • تساعد الرضاعة الطبيعية في التخفيف من اكتئاب ما بعد الولادة.

  • وتجدر الإشارة إلى أنه يمكنك تخزين الحليب في الثلاجة في وعاء معقم لمدة ثلاثة أيام وحتى 6 أشهر في الثلاجة.

خلاصة

ونستنتج مما سبق أنه لا أحد يشكك في أهمية الرضاعة الطبيعية قبل أن يبلغ الطفل عامين ، ولكن من المهم أننا تعرفنا على مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة والأطفال في مراحل مختلفة من حياتهم ، لنكون على علم مسبق بما يحتاجه الطفل وما يتطلبه من الوقت ، مما يمكن الأم المرضع من تنظيم حياتها بشكل جيد في شهور الرضاعة الطبيعية.

google-playkhamsatmostaqltradent