طرق تعزيز الصحة النفسية وكيفية الإعتناء بها

طرق تعزيز الصحة النفسية وكيفية الإعتناء بها

طرق تعزيز الصحة النفسية وكيفية الإعتناء بها


إن تعزيز الصحة النفسية والعقلية والإهتمام بها لا يقل شأنا عن الاهتمام بالصحة الجسمانية ،وهما يكملان بعضهما البعض للعيش بصحة نفسية وجسدية سليمين ، فالعديد من الأفراد يعانون من ضغوط شديدة تأثر على صحتهم النفسية في حياتهم اليومية ، التي قد ترتبط بالشغل أو الأمور العاطفية، أو الأحداث الروتينية ، وهي مشاكل يمكن أن تؤثر على سلوك ومشاعر أي شخص، وتعيق قدرته على أداء مهاهم اليومية بشكل طبيعي.
فماهي إذن أهم العلامات المبكرة للإضطربات الصحة النفسية ؟
وكيف يمكن زيادة قدرة الأفراد والمجتمعات على تحمل المسؤولية وتعزيز صحتهم النفسية ؟



<script> var meta=document.createElement("meta");meta.setAttribute("content", "الصحة النفسية,الراحة النفسية,النفسية,الصحة,الحالة النفسية,الصحة النفسية وأساليب التربية,أهمية الصحة النفسية,مفهوم الصحة النفسية,الصحة النفسية عند الاطفال,المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية,الصحة النفسية للجميع,بناء الصحة النفسية,دورة الصحة النفسية ,فيروس كورونا والصحة النفسية,كيف تتجاوز الازمات النفسية,الارشاد النفسي,الاكتئاب النفسي,علاج القلق النفسي,علاج الاكتئاب النفسي,تجاوز الأزمات النفسية التي نتعرض لها,تعزيز الثقة بالنفس , خطوات لتعزيز الصحة ,اليوم العالمي للصحة النفسية ,نصائح لتعزيز الصحة النفسية ,تعزيز الصحة النفسية في المدارس"),meta.name="keywords",document.getElementsByTagName("head")[0].appendChild(meta); </script>
كيفية تعزيز الصحة النفسية ، أهمية الصحة النفسية وطرق تعزيزها




شاهد أيضا المزيد من المعلومات حول

7 طرق طبيعية لتقوية الذاكرة وزيادة التركيز 

أهم اعراض فقر الدم النفسية

10حقائق نفسية ستجعلك تفكر بطريقة مختلفة



علامات الإضطربات النفسية المبكرة

توجد بعض العلامات الأولية التي يمكن أن تتنبأ بإمكانية حدوث اضطربات نفسية ، ومن بينها ما يلي:



  • النوم الكثيرًا  والقليل .
  • تحب أن تكون بمفردك وتتفادى أن تجلس مع الآخرين.
  • الكسل في أداء المهام اليومية وانخفاض كفاءة العمل.
  • الإحساس بالنعاس واليأس وعدم الاهتمام بما يجري.
  • الشعور بألم لا يمكن تفسيره في جميع أنحاء الجسم.
  • الميل المتزايد للتدخين أو تعاطي الكحول أو المخدرات ،لذا فإن التقليل منها قد يساهم في تعزيز الصحة النفسية.
  • غالبًا ما تؤدي تقلبات المزاج إلى علاقات سيئة مع الآخرين.
  • تخيل أصوات وهمية أو الأحداث غير موجودة وتصديقها.
  • إزدياد غير طبيعي في مشاعر الغضب والعصبية .
  • في حالات غير شائعة ، قد يتم التفكير في تدمير الذات كالإنتحار أو إيذاء الآخرين.



ملاحظة توصي منظمة الصحة العالمية أنه عندما تلاحظ أحد الأعراض التي تدل على وجود اضطرابات نفسية خطيرة ، يرجى استشارة طبيب نفسي ، أو يمكنك تلقي الاستشارة من وقت لآخر وجعلها نظام في حياتك اليومية ، حيث يمنع ذلك المشكل من التفاقم، قبل الدخول في مرحلة الخطر، مما يساعدك في تعزيز صحتك النفسية .

طرق تساعدك في تعزيز الصحة النفسية

مع تزايد مصاعب الحياة أصبح من المهم اتباع بعض الإجراءات الروتينية السليمة التي تساعد على إنقاص التوثر والإرتياح ، وذلك لمنع تصاعد الاضطرابات النفسية ،وتتمثل أهم الطرق التي تساعد في تعزيز صحتك النفسية مايلي:



الإيجابية في التفكير

  • حاول أن تتحكم في الموضوعات التي تهيمن على تفكيرك لتعزيز صحتك النفسية يمكن أن ساعد في تحسين مزاجك .
  • تخلص من جميع الأفكار والتوقعات المقلقة.
  • ركز على الأمور التي تجعلك تشعر بالسعادة والراحة، وعدم  تذكر الوقائع الحزينة التي حدثت في الماضي.
  • استمتع بالأشياء الجميلة التي تحدث في الوقت الحاضر ، حتى وإن لم تكن دات أهمية كبيرة.
  • تابع بعض البرامج الممتعة التي ترفه عن النفس ، وعدم الإهتمام  بأخبار السياسة والكوارت الطبيعية بشكل كبير.



مزاولة الرياضية بانتظام

التمارين الرياضية هي وسيلة لعلاج الروح والجسم سويا ،وطريقة فعالة للارتقاء بصحتك النفسية والعاطفية حتما ، وتشير الدراسات إلى أن التمرن على أي نوع من الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميًا ، يمكن أن يساعدك في تعزيز حالتك النفسية ويترك مؤشرات خالية من التوتر والكآبة ، مما ينعكس ذلك في روتينك اليومي ويعزز صحتك النفسية بشكل عام ،  ويزيد من نشاطك في العمل بحيويه وإنتاجية.



الطعام الجيد والصحي

بعض المكونات الغذائية لها أهمية كبيرة في تعزيز الصحة النفسية , لأن الأبحاث أظهرت وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين د و ب 12 في الدم  والمشاكل النفسية (مثل الوهن والكآبة)

ضرورة أكل المكسرات المختلفة والسمك الغني بأحماض أوميغا 3 الدهنية

أكل الفواكه النيئة مثل الأفوكا والخضر الورقية ،لأنها من الأطعمة الجيدة لتعزيز الصحة النفسية والعقلية

تناول القليل من الشوكولاتة الداكنة يمكنه أن يزيد من الشعور بالبهجة والفرح ، ويساعد على تنشيط الدماغ ويحفز الذهن، وبالتالي يعمل على تعزيز الصحة النفسية.



أخد القسط الكافي من النوم والراحة

يؤدي الإجهاد والإرهاق المصاحب لقلة النوم إلى زيادة الإحساس بالتهيج وسوء الحالة المزاجية ،

كما أن النوم المفرط لفترات طويلة من الوقت في اليوم يسبب الكسل والخمول ، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى الإحباط والكآبة.

لذلك ينبغي يتحصل الجسم على فترات نوم كافية دون زيادة أو نقصان

وعلاوة على أهمية جودة النوم ووقته ، فإن النوم في وقت المساء في بيئة هادئة ، يساعد في الوصول إلى الراحة العميقة الضرورية للسلامة العقلية والجسدية ، ويساعد في تعزيز الصحة النفسية.




التأمل فعال في تعزيز صحتك النفسية

التأمل هو أحد الأساليب الفعالة لإرخاء الجسم وتقليل الإجهاد والتوثر ، فهو يتضمن التركيز على الأفكار الإيجابية أو أشياء معينة ، وضبط التنفس واختيار وضع مريح للجلوس أو التمدد ، وبالتالي التمتع برحلة التأملات.

ومن الأفضل ممارسة التأمل في جو من الهدوء بعيدًا عن مصادر الضوضاء ، وجعله جانب مهم من الحياة اليومية لتعزيز الصحة النفسية، والحصول على أكبر قدر من الفوائد.


احترام النفس وتقديرها يعزز الصحة النفسية

من المهم أن يكون الشخص على دراية بقيمة كل ما يدور حوله وخاصة الإنجازات الشخصية ،لذلك عندما تفعل شيئًا رائعًا عليك أن تحترم نفسك أو تشيد بها.

كما أن الإقرار والإعتراف بالأمور الجيدة التي تحصل كل يوم ، مهما كانت بسيطة ، يقلل من الإحساس بالحزن والبؤس ويغير حالتك المزاجية ؛ وبالتالي يعزز صحتك النفسية


التواصل مع الغير طريقة فعالة في تعزيز صحتك النفسية

العزلة والجلوس بمفردك لفترات طويلة من الوقت يؤثران سلبًا على حالتك العقلية  ، ويؤديان أحيانًا إلى مشاكل نفسية مثل الكآبة أو عدم الارتياح ، ويفيد الإندماج في مناخ عائلي جيد التنظيم في تعريز صحتك النفسية، وتغير روئيتك الحياة بشكل إيجابي.

بالإضافة إلى ذلك ، يعد الخروج مع الرفقاء عدة مرات كل أسبوع أحد الضروريات التي يجب عليك تخصيص لها وقت طويل للإستمتاع والابتعاد عن مشاكل ، وتجنب مخاوف الحياة..

كم أن إنضمامك  إلى الجمعيات الترفيهية أو الخيرية يوفر لك فرصة رائعة لمقابلة أصدقاء جدد ، وتبادل أفكار جديدة وبالتالي تجديد الإحساس بالنشاط والحيوية، وتعزيز صحتك النفسية



تناول مشروبك المميز في أول اليوم

القهوة من المشروبات التي تعزز الحالة المزاجية. اشربها في الصباح للمساعدة في تحسين التركيز ، ولكن إذا كنت لا تفضلها وتتجنب مذاق الكافيين ، تستطيع شرب بعض مشروباتك المفضلة  ، كالشاي الأخضر أو ​​شاي البابونج الذي يعد مهدأ للأعصاب.
كما يجب تجنب أي مشروب كحولي او مخدر ، الذي يجعلك في البداية تشعر بالمتعة ،ثم يتحول إلى إدمان ،ويتسبب لك في العديد من المشكلات النفسية.


التدرب على أساليب الاسترخاء أسلوب مثالي في تعزيز الصحة النفسية

تعتبر أساليب الاسترخاء الجسدي والعقلي كواحدة من الطرق لتعزيز الصحة النفسية ، من خلال إدارة جهاز التنفس ، ومحاولة تهدئة النفس لتقليل الضغط والتوثر النفسي ، مما  يدفع بالحالة النفسية إلى التحسن ، ومن بين هذه الأساليب:

ممارسة التنفس بعمق التي تنتهي بأخذ شهيق طويل عميق  والاحتفاظ به لفترة وجيزة ، ثم في تلك المرحلة ، نتنفس لفترة طويلة ونعيد صياغة الدورة ، مع التركيز على تفكيرنا في نظام التنفس كما كان.

كما أن التخيل الإبداعي أو التصور الموجه، والجلوس في موقع يسوده الهدوء، واختيار مشهد أو بقعة أو ظرف جيد يمنحك إحساسًا بالطمأنينة والراحة ، وعندما تتخيله وتفكر فيه ، ستشعر بالتحسن وسيقل عندك الضغط والتوثر


طرق أخرى لتعزيز الصحة النفسية

  •  ساعد في تكوين صورة إيجابية وموقف صحي تجاه نفسك من خلال النصيحة الذاتية الإيجابية في جميع الأحوال.
  • الاهتمام بالاحتياجات البيولوجية الأساسية من الأكل والشرب والراحة والنوم .
  •  استرخ قدر المستطاع في كل أمور حياتك وابتعد عن مصدر
  • التوتر والخوف والقلق النفسي.
  • العناية بالمظهر العام والحفاظ على النظافة الشخصية والترتيب.
  • توضيح الهدف في الحياة والعمل الجاد لتحقيقه.
  •  التربية الأسرية السليمة وعدم العنف ضد الأطفال والشباب.


ضرورة إستشارة طبيب مختص

ليس بالضرورة أن يكون لديك مرض نفسي من أجل التفكير في الحصول على استشارة نفسية ، بل على العكس من ذلك ، يمكن أن تلعب الاستشارة النفسية دورًا في الوقاية من المرض والإنهيار،

وتعد زيارة الطبيب النفسي إجراءً مهمًا في حياة كل فرد ، لأن الخبير هو الشخص الوحيد الذي يمكنه تقديم المشورة والتوجيه الصحيح ، لتعزيز الصحة النفسية بشكل فعال والمحافظة على عافيتها.



google-playkhamsatmostaqltradent