المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة؟ إحذر أن تكون منهم

المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة؟ إحذر أن تكون منهم

 المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة؟ إحذر أن تكون منهم


هناك أناس محرمون من نظر الله تعالى يوم القيامة ، ويوجد الكثير منهم ،  اللهم إنا نسألك حق المسائلة أن تقينا شر الحرمان من نظرك يوم القيام ، وأن تجنبنا أسبابه ، ومن بين هؤلاء المحرمون من نظر الله تعالى يوم القيامة مايلي :


المحرومون من نظر الله , المحرومون من نظر الرب , المحرومون من نظر الله إليهم يوم القيامة , المحرومين من نظر , المحرومون من النظر إلى الله , المحرومون من النظر إلى وجه الله الكريم , من هم المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة
من هم المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة؟



1) الذي يشتري بعهد الله وإيمانه ثمنا قليلا


قال الله عز وجل:

{إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لاَ خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} (سورة ال عمران الأية 77)


توضح هذه الآية الدلالة على نهي الإنسان أن يقسم بالله زوراً من أجل الحصول على شيء  من هذه الدنيا الفانية ، وهو ما يسميه العلماء (قسم الغوص) لأنه يغرق صاحبه في الإثم ثم في النار لا قدر الله. والعياذ بالله



2)المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب


جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:  أن ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ، ولا ينظر إليهم ، ولا يزكيهم ، ويكون لهم عذاب أليم ، وقرأها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة مرات ، فقال أبي ذر:  قدخسرو وخابوا . من هم يا رسول الله؟ قال: المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب.


المسبل :

وهو الذي يطيل ثيابه بدافع الغطرسة والخيلاؤ والغرور فيُشعر الفقراء بضعفهم وذلهم ، ويرى نفسه أعلى منهم ، فيجازيه الله  بخزيه ودله ، والإيزار هو شيء يلبس في الوسط ويغطي الجزء السفلي من الجسم ، وقد يكون الإسبال شيئًا معتادًا أو قد يكون ناتجًا عن عيوب مختبئة ، أو غير مقصود ، أو من باب الغطرسة والغرور. 

المنان

فالمنان هو الذي يعطي للناس شيئأ ويمن عليهم بما أعطى،فيبطل أجره ، فيمنع عنه نعمة ربه ورحمته ،ويفسد أجر ما أعطاه، وكما يعتبر المن أيضا من أسباب إفساد الصدقة ، كما جاء في قوله عز وجل (لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ) ، ويرجع المن بالأساس إلى الجشع والغطرسة وإنكار فضل الله تبارك وتعالى ونعمته.

يرى المنان أن ما في يده كبير جدًا بحيث يصعب عليه إعطائه إلى أي شخص آخر ، وعندما يعطيه يحس أنه أنعم على من قدمه له. وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله عز وجل توعد المنان يوم القيامة بالعذاب الشديد.


المنفق سلعته بالحلف الكاذب

قال الله تعالى:

 (إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّـهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَـٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّـهُ وَلَا يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ).


هو الذي يبيع بضاعتة تحت يمين كاذبة، ويرتكب بذلك أربع كبائر: القسم الكاذب ، والاحتيال على المشترين ، وأخذ المال بشكل غير قانوني ، والاستخفاف بحقوق الله عز وجل ،


وبهذا يكون من أنفق ماله بيمين كاذبة كالسارق ولو اختلفت طرق الحصول عليه وأخلاقه. وأما اليمين الصادقة فهي ، لقول الله تعالى: (وَلَا تَجْعَلُوا اللَّـهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ) ، لما في ذلك من إنقاص لمنزلة الحق سبحانه وتعالى وعظمته، وهذا يخالف دين التوحيد.


3) من يمنع فضل الماء عن ابن السبيل 

مانع فضل الماء في حديث أبي هريرة «.. وَرَجُلٌ مَنَعَ فَضْلَ مَاءٍ، فَيَقُولُ اللَّهُ: الْيَوْمَ أَمْنَعُكَ فَضْلِي، كَمَا مَنَعْتَ فَضْلَ مَا لَمْ تَعْمَلْ يَدَاكَ».».



4) من يبايع إماماً من أجل الدنيا  

المبايعون من أجل الدنيا ،هم متسلقوا السلطة الذين يبيعون الناس إن أعطوهم ما يردون وفوا لهم وإلا لم يعطوهم لم يفوت لهم ،كما جاء في رواية الإمام البخاري: (ورجل بايع رجلا لا يبايعه إلا للدنيا ، فإن أعطاه ما يريد وفى له ، وإلا لم يف له)


5) الشيخ الزاني والملك الكاذب والعائل المتكبر 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا يزكيهم ولا ينظر إليهم ولهم عذاب أليم : شيخ زان . وملك كذاب . وعائل مستكبر 



6) العاق لوالديه ،والمسترجلة  والديوت


في رواية عن بن عمر عبدالله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

( ثَلَاثَةً لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ، وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ الْمُشْتَبِهَةُ بِالرِّجَالِ وَالدَّيُّوثِ).).



العاق لوالديه : 

 إن الله سبحانه وتعالى قد جعل حق الوالدين من أعظم الحقوق ، وضم حقه إلى حقهما ، وأمرهنا بحسن معاملتهما حتى وإن كانوا كافرين. كم جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : رضا الله من رضا الوالدين وسخطه من سخطهما.


المسترجلة (المتشبهة بالرجال) :

وهي التي تتشبه بالرجال في ملابسها وطابعها وصوتها وعملها،كما لعن الرسول صلى الله عليه وسلم من الرجال النساء المتشبهات بالرجال، والمتشبهون من الرجال بالنساء. حديث رواه البخاري.


الديوت أو الذي لايغير على نسائه

الديوث هو من أحقر ما خلق الله عزوجل،وهو الذي ماتت الغيرة في قلبه، كما جاء في قول ابن القيم: (وَهَذَا يَدُلُّ عَلَى أَنَّ أَصْلَ الديْن الْغَيْرَة، وَمِنْ لَاغِيرَة لَهُ لَا دينَ لَهُ، فَالْغَيْرُة تَحْمِي الْقَلْبَ فَتَحْمِي لَهُ الْجَوَارِح، فَتَدْفَعُ السُّوءَ وَالْفَوَاحِشَ، وَعَدَمَ الْغَيْرَة تمِيتُ الْقَلْبَ فَتَمُوتُ الْجَوَارِح.)




7) أفعال قوم قوم لوط.

 الشذوذ : (أي الذي يأتي زوجته أو غيرها في الدبر) كما جاء في قول ابن عباس أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { لَا يَنْظُرُ اللَّهُ  تَعَالَى _ إِلَى رَجُلٍ أَتَى رَجُلًا، أَوْ امْرَأَةً فِي الدُّبُرِ }


8) امرأة لا تشكر لزوجها 

عن بن عمرو عبدالله ، قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (لَا يَنْظُرُ اللَّهُ إِلَى امْرَأَةٍ لَا تَشْكُرُ لِزَوْجِهَا وَهِيَ لَا تَسْتَغْنِي عَنْهُ)

 


كيف يحرم المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة ؟

أي أن العبد يحرم  من رحمة الله تعالى يوم القيامة ، ويترك لمواجهت العذاب والأهوال ، أي لا ينظر إليه الله بعين الرحمة ، ويرحمه، واستعمال النظر في الإهتمام والإقبال أصبح مصطلحا  شائعا في اللغة العربية. وينفى النظر  في حالات الغضب والسخط.


وفي ختام موضوعنا  المحرومون من نظر الله تعالى يوم القيامة؟ إحذر أن تكون منهم 


اللهم لا تجعلنا من المحرومون من نظرك يوم القيامة.

اللهم أعنا على البر بوالدينا.

اللهم أصلح شباب المسلمين وشاباتهم .. واهدهم لما تحب وترضا

اللهم إغننا بحلالك عن حرامك وارزقنا رضاك ​​والفوز بالجنة.

إنا نسألك لذة النظر إلى وجهك الكريم في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة.

  




google-playkhamsatmostaqltradent