مراحل خلق آدم...كيف خلق الله عز وجل آدم من تراب

مراحل خلق آدم...كيف خلق الله عز وجل آدم من تراب

مراحل خلق ادم,كيف خلق آدم,مراحل خلق آدم,خلق آدم,مراحل خلق آدم عليه,خلق ادم,مراحل خلق نبينا آدم عليه السلام,آدم,مراحل خلق الإنسان,متى خلق آدم,مراحل خلق سيدنا ادم عليه السلام,قصة بداية الخلق ثم خلق آدم عليه السلام,كيف خلق آدم وحواء,هل خلق آدم من تراب؟ أم من طين؟ أم من صلصال؟,تاريخ البشرية منذ خلق آدم,خلق آدم وحواء عليهما السلام,كيف خلق الله ادم,بداية الخلق,كيف خلق الله سيدنا ادم عليه السلام"
مراحل خلق ادم عليه السلام

 

مراحل خلق آدم...كيف خلق الله عز وجل آدم من تراب


خلق سيدنا آدم مر بمراحل عديدة ، إذ لم يخلق بين عشية وضحاها ، رغم قدرة الله تعالى على خلقه في غمضة عين،فهو القادر على أن يقول لشيء كن فيكون ، ولكنه تمجد وتعظم وجعل خلقة يمر من أطوار متعددة ، وفيمايلي مراحل خلق أبونا أدم عليه السلام:


مراحل خلق آدم

مرحلة الطين

والمقصود به الطين الناتج عن اختلاط الماء بالتراب ، حيث قال الله عز وجل [ذَٰلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6) الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ ۖ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنْسَانِ مِنْ طِينٍ (7) ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِّنْ مَّاءٍ مَّهِينٍ (8) ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُّوحِهِ ۖ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۚ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (9)], ووصف هذا الطين على أنه طين لازب ، بمعنى عجين لزج يلتصق ببعضه البعض وأجزاؤه متماسكة.

شاهد أيضا : 3 فضائل عظيمة في شهر رجب لا تغفل عنها 

كيف أطرد الشيطان من حياتي   

مرحلة الحمأ المسنون: 

وبعد أن خلط الله عزوجل عنصري التراب بالماء حتى تكون الطين اللازب ، بقي هذا الطين حتى تحول إلى حمأ مسنون ، وهو طين أسود يتغير بفعل الترك ،كما جاء في قوله عز وجل:

(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَأٍ مَسْنُونٍ)، وقيل عن المسنون أنه هو الشكل المصور والمكون على وجه معين ، وقد أُخذ من اسم سُنَّة الوجه ، أي صورته ، وقيل هو المفرغ أو المصبوب ،بحيث أُفرغ حتى كون صورة الإنسان  


مرحلة الصلصال:

<><>

وبعد أن تحول الطين إلى حمأ مسنون على شكل آدم وصورته ، صار صلصالا كالفخار، والمقصود بالصلصال: الطين الجاف الذي له صوت صلصلة عالي ينكمش إذا اصطدم بشيء ما دامت النار لم تلمسه ، وإذا لمسته صار فخارًا ، وهو ما لم يصيب آدم لأن الله لم يدخل النار في مراحل خلق أدم.


مرحلة النفخ الروحي :

 وبعد أن مر آدم بهذه المراحل نفخ الله عليه من روحه حتى دخلت الروح جسد آدم - عليه السلام - وصار من خلق الله يتحرك ويتنفس بأمر الله تبارك وتعالى .


مرحلة التكريم :

وفي هذه المرحلة من مراحل خلق آدم عليه السلام ، تم تكريمه في أربع أمور وهي أن الله خلقه بيده الكريمة ، ونفخ فيه من روحه ،وتعليمه أسماء الأشياء ،وأمر الملائكة بالسجود له سجود تكريم وتشريف وليس سجود عبادة ،بحيث سجد الملائكة كلهم إلا إبليس أبى وإستكبر ، فلعنه الله عزوجل وأخرجه من الجنة ، وعندها بدأ إبليس اللعين بالوسوسة لآدم وزوجته حتى أكلا من شجرة الخلد ، التي كانت سببًا لنزولهم من الجنة ، لكن الله عزوجل تاب على آدم وحواء.



author-img
Abderrhman baiya

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent